بحث عن التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول - فرسان الترافيك -

728x90 AdSpace

16‏/3‏/2016

بحث عن التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول

                                              التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول

بحث عن التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول

تعريف التّدخين

إنّ عمليّة التدخين عمليّة يتمّ فيها حرق لمادّة غالباً ما تكون التّبغ، ومن هنا فإنّه يتمّ تذوّق الدّخان أو استنشاقه. كما وتتمّ هذه العمليّة باعتبارها المقام الأول في الممارسة للترّويح عن النّفس، وذلك عن طريق استخدام المخدّر.
إنّ ما يصدر عن هذا الاحتراق هو مادّة ذات فعاليّة مخدّرة مثل النّيكوتين؛ فهذا ما يجعلها متاحةً للامتصاص من خلال الرّئة، وفي بعض الأحيان تتمّ هذه الممارسة كجزء من الطقوس الدينيّة، لكي تحدث حالة من الغفوة والتّنوير الرّوحي. وفي عالمنا تعتبر السّجائر من أكثر الوسائل شيوعاً للتّدخين في عصرنا ووقتنا الرّاهن؛ من حيث صناعة السّجائر يدويّاً أو صناعيّاً، وذلك من التّبغ السّائب وورق لفّ السّجائر.
هناك وسائل كثيرة للتّدخين؛ كالغليون، والسّيجار، والشّيشة، والبونج، والغليون المائي. 
كما أنّ التّدخين يعدّ من أكثر المظاهر في شيوعها لاستخدام المخدرات الترويحيّة، وفي الوقت الحاضر، يعتبر تدخين التبغ أكثر أشكال التّدخين شيوعاً حيث أن هناك أكثر من مليار إنسان في جميع المجتمعات البشرية يمارسون عملية التدخين؛ حيث تصنّف أكثر هذه المواد على أنّها مخدّرات صلبة مثل الهيروين والكوكايين الصّلب وهي مواد ذات نسبة استخدام محدودة؛ حيث إنّها غير متوفرة تجاريًا.
يرجع تاريخ التدخين إلى العام 5000 قبل الميلاد، فقد وجدت العديد من الثّقافات المختلفة حول العالم؛ حيث لازم التّدخين قديماً الاحتفالات الدينيّة، وعلى سبيل المثال تقديم القرابين للآلهة، وطقوس التّطهير، أو لتمكين الشّامات والكهنة من تغيير عقولهم لأغراض التكهّن والتّنوير الرّوحي. 
انتشر تدخين التّبغ في جميع أنحاء العالم بعد الاكتشاف الذي جاء به الغزو الأوروبي لمناطق مثل الهند وجنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا؛ حيث اندمج تدخين التّبغ مع عمليّات التّدخين الشّائعة في هذه الدول والّتي يعد الحشيش أكثرها شيوعًا. 
اعتبر التدخين في أوروبا على أنّه هو الّذي يقدّم النّشاط الاجتماعيّ الجديد، وشكلاً من أشكال تعاطي المخدّرات لم يكن معروفًا من قبل.
كما أنّ الطّرق لفهم التّدخين عبر الزمن تباينت من مكانٍ إلى مكانٍ آخر، من حيث أنّه مقدّس أم فاحش، راقي أم مبتذل، دواء عام أم خطر يهدّد الصحة. 
فقد برز في الآونة الأخيرة وبشكل كبير وأساسي في الدول الغربيّة الصناعيّة.
أثبتت كثير من الدراسات الطبية بأنّ التّدخين يعدّ من العوامل الرئيسيّة المسبّبة للعديد من الأمراض مثل: سرطان الرّئة، والنّوبات القلبية، ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث عيوب خلقيّة.

مكونات السيجارة

مكونات السيجارة 



السيجارة تحتوي على العديد من المكونات التي تدخل في تركيبها وصنعها والتي بدورها تتسبب في إحداث الإصابة بالسرطانات ومن هذه المكونات التبغ والذي يعد المكون الأساسي للسيجارة فهو يتكون من عدة مركبات تتحدد نسبها حسب نوع السيجارة ، ومن هذه المركبات ما يسمى بالكربون المؤكسد والفحوم العطرية والأكرولين والقار والقطران والنيكوتين و أول أكسيد الكربون و أكسيد النيتروجين و أسيتون و بلاستيك و بنزين ومبيدات حشرية سامة،وما يسمى بالكادميون الذي اشتهر استحدامه لعملية شحن البطارية ومادة النيكوتين والتي تتسبب في الإصابة بالإدمان وصعوبة الإقلاع عن تدخين السيجارة و مركب الأمونيا الذي يستحدم كثيراً عملية تنظيف الحمامات والأرضيات ونترات البنزين يعد نوع من أنواع البنزين الذي يسبب التسمم مركب الميثانول الذي هو عبارة عن وقود يستخدم للصواريخ أما ما يسمى بالأسيتيلين فهو عبارة عن غاز لا لون له يستخدم في تنظيف الحمامات ومركب الميثان الذي يدخل أيضاً في تكوين السيجارة هذا الغاز يكثر استخدامه في المناجم والمستنقعات و مركب النيكوتين يتسبب في إحداث التقيؤ والتسبب في الشعور بالغثيان و يتسبب في العزوف عن تناول الطعام و التسبب في فقدان الشهية ، أيضاً يتسبب النيكوتين في التسبب بارتفاع ضغط الدم وتسارع دقات القلب وإحداث تسارع في عملية التنفس و تؤثر مادة النيكوتين على الجهاز العصبي لللشخص الذي يتناول السجائر ومركب أكسيد الكربون يعمل على التسبب في إحداث تجلطات في الدم و انسداد في الشرايين وتتسبب في ترسب الكوليسترول والدهون والنيكوتين يتسبب أيضاً في إحداث عجز في عملية مرور الأكسجين للدم ،مركب القطران ، تعيق هذه المادة عملية تبادل الغازات في الحويصلا الهوائية وتعرّض متناول السجائر للإصابة بالعديد من السرطانات و ذلك لاحتوائها على مواد ضارة هيدروكربونية شكلها لزج تتجمع في الحويصلات الهوائية عملية التدخين تعرف على أنها عملية يتم فيها حرق مادة و التبغ على الأغلب يعتبر هذه المادة وعملية الحرق تتم عن طريق استنشاق السيجارة وتذوقها عند حرقها وتكون ملفوفة بورق لف السجائر ، ويكون هدف من يقوم بتناولها كوسيلة للتنفيس عن ضغوطات نفسية داخلية ، أو وسيلة من وسائل الترويح عن النفس ،التبغ المكون الأساسي للسيجارة يمر في ملراحل متعددة من هذه المراحل كالتجفيف ثم التسوية والتخمير والتعتيق والتدريج والخلط ومن ثم تجري بعض التعديلات على التبغ المجفف كتعديل الرطوبة والخلط والتسليخ والتعسيل والفرم

أما الأمراض التي تسببها السيجارة لمتناولها فهي



أمراض الفم والأسنان وحدوث تغير في لون الأسنان من البياض إلى الصفار أو السواد
تتسبب السيجارة أيضاً في الإضرار بالكبد و وعجزه عن القيام بوظائفه على أكمل وجه
تتسبب السيجارة في التعرض للسرطانات على اختلافها
يتأثر القلب كثيراً وتتسارع نبضاته والتسبب في الإصابة بتصلب الشرايين
تتسبب السيجارة في التأثير على مناعة الجسم وقدرته على مواجهة الفيروسات والجراثيم
وبهذا نصل جميعاً إلى الإيمان التام بأن السيجارة تعتبر العدو القاتل للإنسان لما تسببه من أضرار وخيمة .


النصائح تساعد في علاج التدخين


• المداومة على تناول الثوم في الصباح ، للتخلص من تأثير النيكوتين.
• تناول الجرجير(فوائد الجرجير للرجال) بكثرة يساعد على علاج التدخين.
• خليط الحبة السوداء مع حبوب الرشاد والبابونج والزعتر وورق الفراولة وإكليل الجبل ، حيث يتم غلي المكونات مع الماء على النار، ويتم تناوله 3 مرات يومياً بعد وجبات الطعام بساعة.
• تناول مغلي أوراق الزيتون مع جذر نبات عرق السوس مع لحاء شجر التوت في اليوم 3 مرات.
• مغلي أوراق الشاي الأخضر وزهرة الآلام وحبوب نبات اللوتس يتم تناوله 3 مرات يومياً.
• "Astragalus root" و التوت وأوراق البقدونس و قشر البرتقال و قشر الليمون وجذور العرق سوس و "Quai root dong" تضاف هذه المكونات إلى الماء ويتناول 3 مرات يومياً .
• الامتناع عن التدخين بالعمل على الإنشغال بأمور أخرى
• استخدام الأدوية التي تعمل على إزالة الرغبة في التدخين ، وذلك بعد استشارة الطبيب.
• لعلاج التدخين تحتاج أيضا لإرادة قوية .


ملخص



التدخين سبب رئيس لأمراض القلب والشرايين وهذه العبارة تتواجد على جميع علب السجائر ، ولكن لا احد يهتم لهذه العبارة بالاضافة الى انه لا احد ينظر الى مكونات السجائر ، والسجائر تتكون من العديد من المركبات ومن والامثلة على المركبات المستخدمة في السجائر هي الكربون المؤكسد وفحوم عطرية بالاضافة الى الاكرولين واول اكسيد الكربون والنيكوتين بالاضافة ايضاً الى الاسيتون ومبيدات حشرية سامة وبلاستك فسماع تلك المواد والمركبات لوحده يؤثر على نفسة المدخن فكيف حين استخدامها . حيث ان النيكوتين سبب رئيس في الادمان ومما يساهم بالادمان على التدخين ومع استمرار وزيادة فترة التدخين تقل نسبة التمكن من الانقطاع عن التدخين وتزداد فرص الاصابة بالامراض وخصوصاً الخطيرة .

>
طباعة الموضوع
بحث عن التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول Reviewed by Traffic Warriors on 3/16/2016 Rating: 5                                               التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول بحث عن التدخين : تعريفه مكوناته أضراره والحلول ...

ليست هناك تعليقات:


تنبيه : الإساءة ممنوعة في التعليقات