موضوع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب - فرسان الترافيك -

728x90 AdSpace

6‏/11‏/2015

موضوع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب

موضوع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب

مؤشر
 التنمية البشرية بالمغرب 

 يعتبر مؤشر التنمية البشرية مفهوما حديث التداول، يستعمل لقياس مستوى التطور داخل دول العالم. فما هو مفهوم التنمية البشرية؟  و كيف يتم قياسه؟ وما هي حصيلة التنمية البشرية بالمغرب؟ 

مفهوم التنمية البشرية وطريقة قياسها
مؤشر التنمية البشرية عبارة عن مقياس تركيبي مستخلص من معطيات إحصائية واقعية وطبيعية، تهم الناتج الداخلي الوطني والفردي وحصيلة الميزان التجاري وميزان الأداءات ونسبة الأمية والتمدرس...
يعتبر مؤشر التنمية البشرية أداة لقياس تطور بلد معين، ويُعتمد لتصنيف دول العالم إلى شمالية متقدمة وجنوبية  متخلفة.

التنمية البشرية لا تنتهي فقط عند تكوين القدرات الإنسانية في جانبها الاقتصادي فقط، بل هي تتعداه إلى مستويات تحسين مستلزمات الصحة وتطوير المعرفة والمهارات، بل تمتد إلى أبعد من ذلك بكثير حيث الانتفاع بها سواء بضمانالحرية في ممارسة النشاطات الاقتصادية والسياسية والثقافية. أوفي الاستمتاع باحترام الذات وضمان حقوق الإنسان وكرامة الإنسان وتوسيع فرص الإبداع والخلق...وبهذا التعريف أضحت التنمية البشرية توجها إنسانيا للتنمية الشاملة و المستدامة والمتكاملة، غايتها الأسمى والأساسية تحقيق التنمية الاقتصادية المرتبطة بالرفع من جودة حياة البشر. 

 
مستوى التنمية البشرية بالمغرب 
  تطور مستوى التنمية البشرية بالمغرب : 
* تطور مؤشر التنمية البشرية تدريجيا في الفترة الأخيرة بفعل الجهود المبذولة و ضمنها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، غير أن هذا المؤشر لم يرق إلى المستوى المطلوب حيث يحتل المغرب الرتبة 124 عالميا.
و تفسر هذه الرتبة المتأخرة بالمشاكل الاجتماعية المتعددة منها ارتفاع نسبة البطالة والأمية و ضعف الدخل الفردي ومعدل التمدرس وعدم كفاية الأطر و التجهيزات الصحية و المرافق الضرورية بالإضافة إلى أزمة السكن وسوء التغذية.

 يختلف توزيع مؤشر التنمية البشرية حسب المناطق :
- يختلف مؤشر التنمية البشرية حسب الجهات حيث يرتفع في بعضها مثل جهة العيون بوجد ور الساقة الحمراء مقابل انخفاضه في جهات أخرى كالجهة الشرقية  ، و تعتبر خريطة الفقر البشري  انعكاسا مباشرا لهذا التوزيع . كما يضعف مؤشر التنمية البشرية أكثر في الوسط القروي مقارنة بالوسط الحضري .

  الجهود المبذولة لتحسين مستوى التنمية البشرية :
 المبادرة الوطنية للتنمية البشرية :
ـ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : تعد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروع ملكي تنموي بامتياز، حيث تم إعطاء انطلاقته رسميا في 18 ماي 2005 ، والذي يهدف الى تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب المغربي. وهي تقوم على ثلاث محاور اساسية :ـ التصدي للعجز الاجتماعي بالاحياء الحضرية الفقيرة والجماعات القروية الاشد خصاصا؛ـ تشجيع الانشطة المتيحة للدخل القار والمدرة لفرص الشغل ؛ ـ العمل على الاستجابة للحاجيات الضرورية للاشخاص في وضعية صعبة.

* المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هي ورش مفتوح باستمرار لتأهيل الموارد البشرية و تقوية التنافسية و إدراج إنعاش الاستثمار و المبادرة الخاصة و التصدير.
* انطلقت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في ماي 2005 ، و تضمنت ثلاث محاور رئيسية هي:
  التصدي للعجز الاجتماعي الذي تعرفه الأحياء الفقيرة و الجماعات القروية الأشد خصاصة.
- الاستجابة للحاجات الضرورية للأشخاص في وضعية صعبة أو لذوي الحاجيات الخاصة.
- تشجيع الأنشطة المتيحة للدخل القار و المدرة لفرص الشغل
* يمكن تصنيف تدابير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى المجالات التالية :
- في المجال الاقتصادي : خلق مشاريع إنمائية ، و تشجيع الاستثمار وجمعيات الإنتاج و إحداث الأقطاب الصناعية .

- في المجال الاجتماعي : تعميم  التمدرس ومحاربة الأمية والسكن غير اللائق و إقرار التغطية الصحية الإجبارية .

- في مجال التجهيزات الأساسية : توسيع شبكة الماء الشروب و الكهرباء و مد الطرق في البوادي
ـ
 تتقييم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : لقد تراجع المغرب في ترتيب برنامج الامم المتحدة للتنمية البشرية بثلاث نقط اذ انتقل الى الرتبة 126 من بين 177دولة، وقد صنف تقرير الامم المتحدة للتنمية البشرية لعام 2007 ـ 2008 المغرب ضمن البلدان ذات التنمية البشرية المتوسطة لكن بمؤشر أقل من المتوسط العالمي، وقد تم تصنيف الدول وفقا لأربع مؤشرات مركبة تضم متوسط العمر، مستوى التعليم، مستوى الدخل الفردي، وكيفية توزيع الثروة.ورغم ارتفاع معدل الحياة في المغرب ليتجاوز 70 سنة فان هذا المعدل يظل اقل من معدلات الحياة المحققة في الدول المتقدمة، وكذا المؤشرات المتعلقة بصحة الطفل والام حيث لازالت مبعث قلق ومصدر ذي انعكاسات سلبية على التنمية البشرية بالبلاد، حيث يرى البعض ان البلاد لم تصل بعد الى التعامل الامثل مع الامراض المنتشرة في البلدان الفقيرة، اضافة الى ذلك يظل ولوج الخدمات الطبية غير كاف وغير متكافئ. كما ان حالة الوحدات التطبيبية والمستشفيات ظلت تتأرجح بين الاستقرار والتراجع.

 برامج أخرى للتنمية البشرية :
- المشروع النموذجي لمحاربة الفقر في الوسط الحضري : مشروع تجريبي اعتمد على الشراكة بين الفاعلين المحلين في الدار البيضاء ، مراكش و طنجة .
- إستراتيجية 2020 للتنمية القروية : و تضمن دعم البنية النحتية و الخدمات الأساسية و تنويع الأنشطة الاقتصادية و حماية البيئة .
- برنامج التنمية البشرية المستدامة و مكافحة الفقر: استهدف تحسين دخل السكان في أربعة أقاليم الأقل نموا .
- مشروع الأولويات  الاجتماعية : توخى دعم التمدرس و محاربة  الأمية و تحسين الخدمات الصحية في (575)  جماعة قروية .

تبدل الدولة المغربية مجهودات مهمة لمكافحة آفة الفقر والتقليص من حدته حيث استطاعت ان تقلل من نسبته من 50 بالمائة خلال سنة 1960 الى 14,2 بالمائة حاليا، الا انه نظرا للنمو الديمغرافي فان العدد المطلق للفقراء استقر في خمسة ملايين أي في معدل المتوسط، من بينهم ثلاثة أرباع من يتواجدون بالعالم القروي.      
رغم المجهودات التي يبذلها المغرب للرفع من مستوى معيشة السكان، فإن عدة إكراهات تجعل مؤشر التنمية بالبلاد دون المستوى المطلوب عالميا.


>
طباعة الموضوع
موضوع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب Reviewed by Traffic Warriors on 11/06/2015 Rating: 5 موضوع مؤشر التنمية البشرية بالمغرب مؤشر   التنمية البشرية بالمغرب     يعتبر   مؤشر التنمية البشرية مفهوما حديث التداول، يستعمل لقي...